المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجزء الرابع من كتاب الاسرار


حً ــــكــــــــــآيّـــه
04-17-2015, 06:29 PM
الجزء الرابع : اللعنه موت ام ولاده ؟

عرفنا نلحق منتصر قبل ما يموت نفسه !!!


و من ساعت ما دخل المستشفى ! مبينطقش ,,, لكن ضحكات هستيرية تخرج منه بشكل غير طبيعي !

لكن في لحظة !! سكت !!!
و بدأ يردد الأرقام من واحد لخمسة ! و يقول " إعكس " ! بيقولها بسرعة رهيبة ! تقدروا تقولوا لسانه و شفايفه أما ينطقو الأرقام و الكلمة دي ! بيتحركوا أسرع من الصوت ! معرفناش أصﻵ كان بيقول إيه غير لما فضلنا نسمع حوالي نص ساعة !
غير إنه كان هينط من الشباك و ينتحر ! لكن أخد حقنة تخدير و إتحط في غرفة العزل !

فضلت قاعد معاه مستنيه لحد ما يفوق !

لقيته قام , و بدأ يرجع للضحك تاني !
أنا : منتصر ! إهدا يا منتصر !! منتصر !!!!!!
منتصر ...... " هدوء تام "
أنا : منتصر , شفت إيه فوق ؟ أرجوك قل لي !
منتصر : ههههه ,,, إنتا فاكر إنه عايزني ,, هههههههههههههههههههههه ,,, هو مش عايزني أنا !!! هو عايزك إنتا ,,,
و بدأ يضحك ضحكات مش هستيرية ! ضحكات مخيفة و مرعبة جدآ !
مشيت من المستشفى و أنا مش فاهم قصده إيه ! مين اللي عايزني ؟ و عايزني ليه ؟
إتجهت للبيت ! عشان أنهي القصة دي كلها !!!

لقيت الزاهد و فاطمة في البيت !!
أنا : أنا جبتك هنا عشان غاية ! و إنتا محققتش الغاية دي !
الزاهد : واحدة واحدة عليا يا عاصف , إيه نبرة الغضب دي ! دا أنا حتى بحبك جدآ
أنا : طب لو بتحبني ,, ساعدني ,, ساعدني قبل ما حد تاني من أهلي يحصل له حاجة ! أنا مش حمل إن حد تاني يموت !
الزاهد : حاضر يا سيدي ,, النهاردة كل شيء هينتهي !

خرجت من البيت عشان أجيب أي أكل ,,, لأن البيت مكنش فيه حاجة ! لقيت كل أهل المنطقة متجمهرين حوالين البيت ! و كلهم ماسكين سكاكين , أو سواطير !!! أو ناس فيهم ماسكة أسلحة !
و كلهم عايزين يقتلوه !! إنتوا عارفين من هو كويس !! الزاهد ,,,
- لو مسبتناش نجيب رقبته ! يبقى هنجيب رقبتك إنتا كمان
- من أول ما جه الملعون دا في المنطقة ,, و النحس مش سايبها
- وﻻدنا ماتو من الساحر اللي عندك جوا , مش ماشيين غير لما نموته

مدونيش فرصة حتى أتكلم ,, كلهم دخلوا و إقتحموا البيت ! و هدفهم واحد !

و أنا زي المتخشب ! واقف مكاني !
لقيت 5 دخلوا البيت و الباقي مستنيين جثة الزاهد ! ,,,

دقيقة , التانية ,, التالتة !!
مفيش أي صوت !

لقيتهم كلهم !!! كلهم !!!!! طلعوا يجروا من البيت

بس مفيش على وشهم أي عﻻمة للخوف !! بالعكس ! كانوا كإنهم متنومين !! كانوا بيجروا على بقيت البيوت !! كل واحد كسر باب بيت و دخل !!

و إحنا كلنا واقفن مش فاهمين حاجة ! ,,,

بدون تفكير و بكل تلقائية ,, طلعت على البيت فوق ,, اشوف الزاهد !! لقيت أوضتي مقفولة ! فتحتها !
ﻻقيته قاعد بكل هدوء ! قاعد قعدة حد ! مستني حاجة تحصل !!!

و بدأت أسمع زعيق و صريخ من تحت !

بصيت من الشباك ! لقيت 3 بيوت بيتحرقوا ,, و توقعت إن النار هتشب في الباقي !

أنا : إيه اللي حصل ؟!؟! إي اللي بيحصل دا !؟؟!
الزاهد : يابني محدش عمل فيهم حاجة ! هما اللي بيعملوا كدا في نفسهم !
أنا : إنتا كداب ! إنتا بتعمل حاجة !!! أنا جايبك هنا عشان إيه ؟!؟ مش عشان تخلصني ...

لقيته مسكني من إيدي و معاه البنت ! و نزلنا من البيت ,,

و بدأنا نجري و المكان كله بيولع !! ,

بدأنا نتجه بعيد ,, في أطراف المنطقة ! لحد ما وصلنا لـ ,,, مقدرش أقول عليه بيت ! هو كان حاجة زي البيت !!
دخلنا جوا ! لقيت , آلة حديد كبيرة ! و مولعة ! دا ,,, دا ,,,,, دا فرن العيش !!!! إيه اللي جابنا هنا ؟!

دخلنا المكان دا ! , و بدأ يكلمني !!!

الزاهد : مسألتش نفسك ليه إنتا اللي إستلمت اللعنة و بقيت معاك !؟ , مسألتش نفسك ليه ممتش لحد دلوأتي ؟!
- أنا برضو سألت نفسي أما قاسم مات ! اللي كان معاه اللعنة قبلي ,,, عارف ليه أنا ممتش لحد دلوأتي ؟!


لأني قبلت الكتاب !!!!!!!!!!!! ,, و قبلت اللعنة !! ,,,

الزاهد : نفس المشهد ! و نفس التاريخ !! نفس الحدث بيتكرر ! ,,, إحنا اللي بنصنع اللعنات ! ,,, صاحبك اللي في المستشفى هرب منها ! بعد ما قتل كل اللي فيها !!!
- أما تسمع عن أسطورة " أبو ودن مقطوعة " ,,, إعرف إني أنا اللي عملتها !!!

و بدأ يضحك ضحكات ترج المكان كله ! ,,, و لقيته ماشي ناحية الفرن ! و نزل على الأرض ,,, نزل و نام !!! في تابوت حديد ضخم !!!!!!!! ,, لسا بقول له هتعمل إيه !

لقيت كائنات سودة بشعة ! طلعت من الفرن و هي بتصرخ ,, و شالته ! و حطته جوا الفرن المولع ! عشان يسيح و يدوب و يتبخر جوا التابوت !!!!
بدأ ينطق بكﻻم غريب قبل ما يدخل الفرن ! ,,, كﻻم أنا سمعته قبل كدا !

الزاهد : خلي بالك من فاطمة ! هتبقى أمانة في إيدك لمدة 5 سنين ! إرعاها يا عاصف البؤساء !
- سﻻمي للموساق الأعظم ! 12345 ,, إعكس , إعكس ,,,, إعكــــــــس !!!!!!!!!!!

5 سنين ؟! يعني إيه ؟!؟! يعني أنا هعيش 5 سنين بس !!
و إيه إعكس دي ؟! يعني إيـــــــــــــــــه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ,,,,

موساق !! ,, فهمت !!!!
من واحد لخمسة !!!!!!!!!!!!
قـ ـا سـ ـو م !!!!!!!!!!!!!!! حروفها 5 حروف !!!
خدت البنت اللي معايا ! و بدأت أجري من المكان ! اللي بدأت تحصل فيه بالزبط نفس المأساه ! بتاعت قرية الزاهد !
و عرفت إني أنا الموكل باللعنة الجديدة ! ,, و مش عارف أعمل إيه !!!

أخدنا عربية من النقل الكبيرة دي ! و إدينا السواق مبلغ محترم ! و إحنا مش عارفين رايحين على فين !!

السواق بدأ يمشي و إحنا بنفكر هنعمل إيه !!

السواق : إﻻ قل يا ذوق ! لسا مش عارف هتروح على فين ؟
أنا : ﻻ ! مش عارف أي حاجة !
السواق : سيبها على الله إنتا يا ذوق ,, و على العبد لله ! أنا هشوف لك مكان تستريح فيه مؤقتآ ! لحد ما تزبط أمورك ! بس تكرمنا برضو !
أنا : حاضر !!!
السواق : إستنا بأة , هشغل لك حاجة تهدي أعصابك !
و بدأ يشغل ! سورة البقرة ,,,

أثناء ماهي شغﻻة ! لقيت فاطمة ! ماسكة دماغها ! كأن في صداع قاتل جواها !
قلت للسواق ,, بعد إذنك وقف القرآن لحظة واحدة !

وقفه ! لقيتها رجعت عادي جدآ ,,, ساعتها بس !! خطرت في بالي فكرة واحدة !

أنا : نزلنا يا أسطى ,,, نزلنا !!
السواق : خير بس يا باشا ! فيه إيه ؟
أنا : ﻻزم ننزل هنا !! نزلنا
السواق : ... حﻻص أوامرك أباشا ! , أستناك طيب ؟!
أنا : ﻻﻻ , متشكر !
فاطمة : إحنا نزلنا هنا ليه !
أنا : .......
فاطمة : ..........
مشينا خطوتين ! لحد ما لقيت بيت من اللي بيبقى ع الطوب الأبيض دا ! اللي بيبقى موجود ع الطريق الصحراوي !

قلت لها تستناني برة ! كان الوقت خﻻص وقت غروب !

أنا : فاطمة ! تعالي !!!

و دخلت ! لقيتني واقف قدامها ! و حاطط ورا إيدي حاجة ! عرفت ساعتها أنا هعمل إيه

فاطمة : " بكل رعب " هتقتلني ؟
أنا : ..........

و مسكت حجر و على دماغها ! ,, لحد ما بدأت تنزف ! بدأت أحفر و أحفر و أحفر ! لحد ما بقى فيه عمق كويس ,,, و حطيتها جوا الحفرة !!
أيوة ,, بالزبط كدا !!!! هدفنها ......... , صاحية بأة و ﻻ ميتة !!! هدفنها !!

دي اللعنة الحقيقية !!! كانت مع قاسم ! بعدها الزاهد ! بعدها أنا ! ليه كلنا بنموت و هي ﻻ !
بدأت اردم من أول رجلها لحد ما وصلت خﻻص لراسها ! و هي بتردد في خفوت : غلط ! مش أنا ,, هوا ! غلط ...

لحد ما جيت على آخر ردم ! على وشها و هي حية ! ,,
في لحظة ! لقيت واحد بيتكلم !

كان صوتها أيوة !! لكن كان في قمة الخشونة ! لدرجة إنه هيبقى صوت راجل خﻻص !

- هههههههههههه , قتلتها ؟ ,,, قتلتها ؟!؟! ,,, إنتا فاكر إنك قتلتني ,,, هههههههههههههههههههههههههه
- قتلتها !!!؟؟؟ ,, قتلتها ؟؟؟

و فضل يردد الكﻻم ! أدركت إنها كانت ملبوسة طول الوقت منه ! قاسوم !

اللعنة دي مبتموتش !!! اللعنة دي بتتولد من جديد !!! مش بعيد تتولد جوايا ! أو أي شخص تاني !

دفنتها !!! مشيت من البيت متوجه لطريق غير معلوم ! و أنا بفكر !
قتلت إنسان ملوش ذنب ! و أخدت كتاب فيه لعنة شيطانية !
و تسببت في حرق حي كامل بأهله !
يا ترى أنا هقابلهم في الجحيم ؟!
ﻻ ,, يا ترى أنا هعمل نفس اللي كانوا بيعملوه ؟!

الله أعلم ... ,, يمكن تسمعوا قصتي في يوم من الأيام ! ,, يمكن تطلع أسطورة جديدة جمب النداهة و أبو رجلة مسلوخة ,,,,, و أبو " ودن مقطوعة " !

ساعتها بس ! ,, إعرفوا إن أنا اللي عملتها !

يتبع