المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصه وفاء صديقين


أكرم
06-29-2015, 11:07 PM
كان صديقان يدعي الأول محمد والأخر يدعي إبراهيم كانوا مش لاقين يأكلوا فضلوا يكافحوا مع بعض واشتغلوا شيالين علي مركب في المينا واحدة واحدة وأصبحوا يملكون أموال كثيرة جدا جاء في يوم إبراهيم قال لـ محمد أنا عايز ارجع بلدي وأتجوز واستقر وسط أهلي محمد قاله إلى تشوفه يا صحبي وسافر إبراهيم مرت الأيام والحال أدهور بـ محمد وفلس قال أروح لصحبي إلى شقينا وتعبنا سوا لكي يساعدني وراح محمد لـ إبراهيم وحكي له على إلى حصل إبراهيم رحب بيه وقاله ثواني هطلع احضر لك مبلغ من المال لكي تبدأ بها حياتك من جديد وتقف على رجلك مرة أخري محمد شاف ف الصالة صورة بنت جميله جدا نزل إبراهيم وعندما لاحظ أن محمد تشد انتباه الصورة قال له هل تعجبك ؟ محمد قال له من هذه الفتاة فرد إبراهيم أختي فطلب محمد الزواج منها ووافق إبراهيم وتم عقد قرانهم وبعد فتره تدهور الحال مع إبراهيم وفلس قال أروح لـ محمد إلى شقينا وتعبا سوا والى لما الدنيا غدرت بيه أتى إلى وأخذت بيده وراح إبراهيم لـ محمد وكان ربنا فتح عليه من وسع ولكن لم يقبل بمقابلة إبراهيم وبعتله مع البواب 20 جنيه وقفل البوابة ف وجه إبراهيم كانت حصره له كبيره وإثناء سيره في الطريق وجد بائعة شاي تبيع في الشارع فجلس بجوارها وطلب منها كوب من الشاي وأحضرت له وسألته عن سبب حزنه الشديد الذي يظهر على وجه وحكي لها على قصته من البداية و قالت له لا تهتم أنا والدي يعمل مقاول مباني لتأتى معي لكي اطلب منه عملا لك وابدأ حياة من جديد واشتغل إبراهيم وفى يوم من الأيام وجد شنطه فيها مليون جنيه فأخذها وأعطاها للمقاول فقال له لو مر عليها 3 أيام ولم يسال عنها احد فتصبح حلال عليك وعدي الثلاث أيام وأصبحت حلال عليه فطلب إبراهيم من المقاول الزواج من ابنته فرحب المقاول بعد موافقة ابنته من الزواج من إبراهيم وفى يوم الفرح أصاب إبراهيم الذهول لأنه وجد محمد ياتى إليه بعد ما حدث منه راح إبراهيم اخذ الميك وقال صحبي إلى شقينا وتعبنا سوا صحبي إلى لما الدنيا غدرت بيه وفلس أتي إلي وأعطيته مبلغ لكي يبدأ به حياته من جديد وقولت له على زوجتي أختي عندما وجده ينظر لصورتها بإعجاب شديد وطلقتها وزوجتها له صحبي إلى لما الدنيا غدرت بيا روحت له بعتلى مع البواب 20 جنيه ورفض مقابلتي له وقف الباب في وجهي صحبي فابتسم محمد واخذ منه الميك وقال صحبي إلى شقينا وتعبنا سوا صحبي إلى لما الدنيا غدرت بيا ذهبت إليه وإعطاني مبلغ لكي ابدأ به حياتي من جديد وقال لي علي زوجته أخته وطلقها وزوجها لي صحبي إلى لما الدنيا غدرت بيه آتي إلي ورفض مقابلته لكي لا يري زوجته وتصعب عليه نفسه صحبي إلى عملت له اختى باعت شاي ووالدي مقاول صحبي إلى وضعت له على السقاله شنطه فيها مليون جنيه علشان يبدأ بها حياته من جديد صحبي .

} ما أجمل الصداقة حين تبني على الإخلاص والوفاء والتضحية من اجل صديقك {

Nghmm
07-02-2015, 07:49 PM
جميله ومعناها اجمل فعلا احلا حاجة فى الدنيا الصداقه بس السؤال هى لسه موجوده ولا ماتت مع الحاجات الحلوة الى بتروح

أكرم
07-03-2015, 12:15 PM
اشكرك بشده مرورك الاجمل " كل حاجه فيها الحلو والوحش لا طبعا اكيد لسه موجود ولو قليل "