المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصه واقعيه


jackson
08-11-2014, 03:16 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الموضوع بسيط اي زائر يحب يحكي قصه
حصلت في حياته او مواقف بتمر في يوم معين
وحااابب يحكيها هينشرها في موضوع ده....

والقصه لازم تكون واقعيه وحصلت بفعل...

اتمنا ان ينول اعجابكم

تحياتي

jackson
08-11-2014, 03:49 PM
هبدا اول قصه وحدثة حقيقي وهحكيها ويارب اعرف اوصل الاحداث كويس للي هيقراهاا

بداية كل شاب طموح ان يكون لديه كل ما يحلم به في بدايه حياته والبدايه دائما ما تكون في سن المراهقه فهذا هو السن الذي يكون

فيه الشاب او الفتاه لديهم احلامنا ونشاطا وطاقه كبيره ولكن نحن

في مجتمع شرقي عربي يحبط في ظل انظمه لا توفر المساعدات لنا

لن اطول في المقدمه حكايه هذه القصه فكل منا يعلم مجتمعنا جيدا

قصتي تبدا عن شاب في بداية حياته كا حال شباب هذه البلد يتمني

ان يكون لديه بيت كبير زوجه جميله تخاف الله فيه وتحافظ عليه

سياره وعمل ثابت واطفال صغار يكون له عونا في الكبر ولكن

كل بداية تكون بها طاقه كبيره واصرار وتحدي يكون مثيرا فلقد

انهي دراستهوانطلق يبحث عن هذا العمل الي يحقق له كل ما يتمناه

فا عرض عليه اخيه الاكبر ان يساعده في اشغاله ويكتسب خبره منه

وقد تم وذهب معه وكان يحب هذا الاخ كثير ويثق به رغم انه ليس اخ شقيق

ولكن كان يثق به اجرا له مساحه صغيره من مزرعه لتربيه الاسماك

وكان هذا الشاب متحمسا جدااويريد ان يفعل كثير ليصبح شي ذا قيمه

في مجتمع لا يحترم احدا فيه سوا من لديه نفوذا او مالا كثيررر

فا الناس لا تحترم في هذا المجتمع سوا شخص واحد وهو من لديه مالا

اصر ان يصبح مثل من حوليه فكان طموحه كبيرافا مرت سنه وبدا يشعر

بانه اقدم علي اول خطوه في طموحه فا من مشروعه صغير ابتدا ان يعرف

من اين ياتي المكسب وبدا يحس با ان من يتعب ويشقي سيلاقي في مقابل

مجهوده وتعبه فا كما قال الله ورسوله لا يضيع الله اجر من احسن عملا

وابتدا هذا الشاب يرسم خريطه لنفسه ولا اهل بيته فا هو دائما كان

عقله لا يفكر في نفسه فقط بل يفكر في نفسه وبيته الذي يتكون من

ام ليس في طيبتها وشقائها احد حنان الكون فيها فا سمحيه ايتها الام

لو كان يوما كان جافا القلب معكي او جاحد في معاملته فا الباطن ليس

ما هو ظاهر امامك

اخين ليس في مثلهم احد اخ طيب جداا وكان يتمني ان يساعده كثير

حت يقف علي قدميه ويكون شق طريقه بنفسه كا مثل الاخ الاكبر فعل معه

واخ صغير دائما شقيا رغما ما يفعله من اشيائاتجلب له ولا بيته متاعب

الا انهم لا يتخيلون البيت بدونه فهو كطفل الصغير بيننا يكون

دمعته تكون قريبه جدااا ولكن بين ناس يكون قاسي جدااا ولكن هو ليس بقاسي

كان يتمني لهولاء الاشخاص ان يفعل لهم شيئا بداية ان ينشي لهم منزلا

ويكون لكل واحد منهم طابقه الخاص ليتزوج وينجب اطفالا به

ويتمني ان يصنع شي لا امه الكبيره ان تزور بيت الله التي دائما تقول

اتمني ان ازوره قبل الموت ......



يتبع

jackson
08-12-2014, 09:45 PM
ويبدا اشيائا تحدث مما كان يتوقعه لمستقبله وكان يمشي علي خطا ثابته

ويعرف ماذا يريد ومذا كان مخططط في ذاكرته... ولكن دئما كل منا لديه

نقطه صغيره يريد ان لا تتغلب عليه وهيا نقطه التفكير في انسانه

تكون شريكه في قصه كفاح او مشوار في الحياه فا هذه نعمه اعطاها

الله لنا وليس لنا فيها اختيار عندما كان يجلس في عمله ليلا وسط طبيعه

تائهل العقل ان يفكر في هذا الموضوع كثيرا ليلا اسوداا كثيرا

قمراا مشع في وسط السماء نجوم كثيره ومآء في احواض مقسمه ومرتبه

واغصان تتمايل من نسمات الهواء بجوار غرفه صغيره يسكن فيها ليل

وحيداا دائماا في عمله ويقول بين نفسه اين ساقابل من اعشقها

متي سالتقي بهاا هل ستحبه اكثر شخص علي الارض ام سيكون تجارب

مثل ما ننظر اليها في حياتنا البائسه الممله هذه الايام؟؟؟؟

كان يرسم بخياله علي ضوء القمر ونسمات الريح ملامح من يعشقها

وكانه يجالسها في الخلاء يتحدث لها ويشكو اليها .. ينظر الا ملامح

ليس لها وجود سوا في عقله الباطن.. وكان يشعر بسعاده بالغه

فلا تشعر يا من تقرا با ان هذا جنون او انعزال ووحده يهيئ له هذه

الاشياء فا كل منا لديه اسرار لا يعلم بيها الا من يعلم علم الغيب

كل ليله من بعد غروب السمش حته بزوغها كان هذا الجلوس الذي كان

منه يحلم بمستقبل له ويدعي الله ان يسدد فيه دينه ويعطيه مكسب كثيرا

من هذا العمل .. وحلم لقاء من ستكون بجانبه في مشوار حياته الذي

كان دائما يتمني منذ صغره ان تشاركه فيه من تحبه وتعشقه وتكون له

سنداا وتشجعه وتجبره علي الا يستسلم في هذا الزمن ......




يتبع