المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اعرفى السنن النبى فى فصل الشتاء


شمس
11-19-2015, 06:07 AM
http://up.bdr1.net/uploads/1447912706211.gif





http://up.bdr1.net/uploads/1447912706242.gif







اخواتى وحبيباتى
تعالوا معايا نعرف مع دخول فصل الشتاء
ايه هى السنن الست التى يستحب لاى مسلم ومسلمه
ان يحييها فى نفسه
اقتداءا بالنبى صلى الله عليه وسلم



http://up.bdr1.net/uploads/1447912706263.gif



1- إذا نزل المطر، يُسنُّ أن يحسر الإنسان عن جسده ليصيبه منه؛
لحديث أنس: "أصابنا ونحن مع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم
- مطر، فحسر ثوبه حتى أصابه من المطر، فقُلنا: لِمَ صنعتَ
هذا؟ قال: ((لأنَّه حديث عهدٍ بربه))"؛رواه مسلم.


http://up.bdr1.net/uploads/1447912706263.gif
***

2- أن يقول إذا رأى المطر: ((اللهم صَيِّبًا نافعًا))؛ لحديث عائشة
عند البخاري:"أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - كان إذا
رأى المطر، قال: ((اللهم صَيِّبًا نافعًا)).
***
http://up.bdr1.net/uploads/1447912706263.gif



3- أن يدعو أثناء المطر؛ لحديث سهل بن سعد مرفوعًا: ((ثنتان
لا تُردَّان -أو قلَّما تردان -: الدُّعاء عند النداء، وعند البأس حين
يلحم بعضهم بعضًا))، وفي لفظ: ((ووقت المطر))؛ رواه أبو
داود، وحسنه الألباني؛ "انظر: السلسلة الصحيحة، (1469)".
***
http://up.bdr1.net/uploads/1447912706263.gif


4- أن يقول بعد المطر: ((مُطرنا بفضل الله ورحمته))؛ لحديث
زيد بن خالد الجهني المتفق عليه وفيه: ((وأمَّا من قال: مطرنا
بفضل الله ورحمته، فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب)).


http://up.bdr1.net/uploads/1447912706263.gif


5- إذا زادت الأمطار، وخيف من كثرة المياه، يقول: ((اللهم
حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظِّرَاب وبطون الأودية
ومنابت الشجر))؛ لحديث أنس المتفق عليه في استسقاء النبي
- صلَّى الله عليه وسلَّم - على المنبر يومَ الجمعة، وفيه:
"ثم دخل رجل من ذلك الباب في يوم الجمعة المقبلة، ورسول
الله قائم يَخطب، فاستقبله قائمًا، فقال: يا رسولَ الله، هلكت
الأموال، وانقطعت السبل، فادعُ الله أن يُمسكها، قال: فرفع
رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يديه، ثم قال: ((اللهم
حَوَالَيْنَا، ولا علينا، اللهم على الآكام والظِّرَاب وبطون الأودية،
ومنابت الشجر))؛ متفق عليه.
حَوَالَيْنَا؛ أي: قريبًا منا لا على نفس المدينة.
ولا علينا: لا على المدينة نفسها التي خاف أهلها من كثرة الأمطار.
الآكام: الجبال الصغار.
الظِّراب: الروابي الصِّغار، وهي الأماكن المرتفعة من الأرض، وقيل:
الجبال المنبسطة، والمعنى: بين الظِّراب والآكام مُتقارب.
وبطون الأودية؛ أي: داخل الأودية، والمقصود بها مجاري الشعاب.
منابت الشجر: الأمكنة التي تكون منبتًا للشجر.


http://up.bdr1.net/uploads/1447912706263.gif


6- إذا عصفت الريح، يقول ما روته عائشة - رضي الله عنها -
قالت: "كان النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - إذا عصفت الريح،
قال: ((اللهم إنِّي أسالك خيرَها وخيرَ ما فيها، وخير ما أرسلت به،
وأعوذ بك من شَرِّها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به))؛ متفق عليه.



http://up.bdr1.net/uploads/1447912706263.gif



وأمَّا حين الرعد، فلم يرد أنَّ النبي - صلَّى الله
عليه وسلَّم - كان يقول شيئًا، والوارد عن عبدالله بن الزبير أنَّه كان
إذا سمع الرعد، ترك الحديث، وقال: "سبحان الذي يسبح الرعد
بحمده، والملائكة من خيفته"؛ رواه مالك والبيهقي، وصححه الألباني
"في تخريج الكلم الطيب، ص88"، وهذا اللفظ هو الموافق للقرآن
في قوله - تعالى -: {وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ}
[الرعد: 13].



http://up.bdr1.net/uploads/144791308341.gif