المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم أحمد شوقي


حسام الحسينى
04-02-2014, 03:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلااااام عليكم

1- صلاحُ أمرِكَ للأخلاقِ مرجعُه … فقوِّم النفسَ بالأخلاقِ تَسْتَقِمِ
والنفسُ من خيرِها في خيرِ عافيةٍ … والنفسُ من شَرِّها في مرتع وخمِ -

2- ولولا البخلُ لم يهلكْ فريقٌ … على الأقدارِ تلقاهم غِضابا
تعبت بأهله لوماً وقبلي … دُعاةُ البِرِّ قد سَئموا الخِطايا

3- إِن الغرورَ إِذا تملَّكَ أمةً … كالزهرِ يخفي الموتَ وهو زؤامُ

4- رأيتُ في بعضِ الرياضِ قبرةٌ … تطيرُ ابنها بأعلى الشجرة -
وهي تقول يا جمالَ العش … لا تعتمدْ على الجناح الهشِّ -
وقف على عودٍ بجنب عودِ … وافعلْ كما أفعلُ في الصعودِ -
فانتقلتْ من فنن إِلى فننْ … وجعلتْ لكل نقلةٍ زمنْ -
كي يسترحَ الفرحُّ في الأثناء … فلا يخلُّ ثقل الهواءِ -
لكنَّهُ قد خالفَ الإشارةْ … لما أرادَ يظهرُ الشطارةْ -
وطارَ في الفضاءِ حتى ارتفعا … فخانه جناحُه فوقعا -
فانكسَرَتْ في الحال رُكبتاه … ولم ينلْ من العُلا مناهُ -
ولو تَأَنَّى نالَ ما تمنى … وعا شَ طولَ عُمْرِهُ مهنا -
لكلِّ شيءٍ في الحياتِ وقْتهُ … وغايَةُ المسعجلينَ فَوْتهُ

5- وما نيلُ المطالبِ بالتمني … ولكن تُؤخذُ الدنيا غلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ … إِذا الأِقدامُ كانَ لهم ركابا

6- وإِذا النساءُ نشأنَ في أميةٍ … رضعَ الرجالُ جهالةً وخُمولا

7- واطلبوا العلمَ لذاتِ العلمِ لا … لشهاداتٍ وآرا بٍ أخرْ

8- فخذوا العلمَ على أعلامِهِ … واطلُبوا الحكمةَ عندَ الحكماءِ

9- والمرءُ ليس بصادقٍ في قولهِ … حتى يؤيدَ قولهُ بفعالهِ

10- تركُ النفوسِ بلا علمٍ ولا أدبٍ … تركُ المريضِ بلا طبٍ ولا آسِ

11- وآثارُ الرجالِ إِذا تناهَتْ … إِلى التاريخِ خيرِ الحاكمينا وأخذكَ من فمِ الدنيا ثناءً … وتركُكَ في مسامِعِعا طنينا

12- إِنما الموتُ مُنْتهى كُلِّ حي … لم يصيبْ مالكٌ من الملكِ خُلْدا
سنةُ اللّهِ في العبادِ وأمرَ … ناطقٌ عن بقايهِ لن يردا

13- ربّما تَقتضِيك الشَّجَاعة أن تَجْبُن سَاعَة.

14- من يكذبُ التاريخَ يكذبْ ربهُ … ويسيءُ للأمواتِ والأحياءِ

15- رُبَّ قارضٍ للأعْرَاض، وَعِرْضُهُ بَينَ شِقَّي المِقْرَاض.

16- الخَيْرُ فيه ثَوابه وإن أبطأ، والشَّرُ فيه عقابه وقلّما أخطأ.
الخَيْرُ تَنْفحُك جَوَزايه، والشَّرُ تلفحُكَ نَوازِيه.

17- منْ ظنَّ أنه يُرضِي أبدا، يوشك أن لا يُرضِي أحَدا.

18- مَنْ عَرَفَ نفْسَهُ بعدَ جهْلٍ وَجَدَها، ومَنْ جَهِلَ نفسَهُ بعدَ مَعْرفَةٍ فَقَدَها.

19- قَادَةُ الثوْرَة مَقُودون بها، كالجَلاميد تَقَدَّمت السَّيل، تحسَبُها تقُوده وهي به مُنْدَفِعة.

20- إذا طَالَ البُنْيَانُ عنْ أُسِّه، انْهَدَم من نَفْسِه.

21- أَصْدِقَاءُ السّياسة أعْدَاءٌ عِنْدَ الرِّيَاسة.

22- الثّورَة جُنون، طَرَفَاه عَقْل.

23- ارْحَم نَفسَك من الحِقْدِ فإنّه عَطَب، نارٌ وأنتَ الحَطَب

24- رَبّما مَنَعَتْك الحقُوقُ الكَلام، وأَلجَمتِ العُهُودُ فاكَ بِلجَام.

25- مَنْ فَقَدَ الضّمِير لمْ يَجِد مَسَّ التَّحْقِير.

26- الحَقُّ المُسَلَّحُ أَسَدُ عَرِينة، والحَقُّ الأعْزَلُ أَسَدُ زِينَة.

27- يَتَّقِي النَّاسُ بعضُهم بَعْضا في الصَّغَائِر، ولا يَتَّقُون الله فِي الكَبَائر.

28- الشَّبَابُ مُلاوَة كُلُّها حَلاوَة.

29- إذا كنتَ في أمرٍ فكُن على نفسِكَ في صُدُورِه، تكنْ معكَ في عَوَاقِبِه.

30- لا أَعْلَمُ لكَ مُنْصِفًا إلا عَمَلَك، إذا أَحْسَنْتَه جَمَّلَك، وإذا أتْقَنْتَه كَمَّلَك.

31- كَفَى بِزَوَالِ الألَمِ لَذَّة، وكَفَى بِفِطَامِ اللَّذَّة أَلَما.

32- ما أَوْلَعُ النّاس بالنّاس، يشتَغلُ أحدُهُم بشُؤونِ أخِيه، وفي أيسَرِ شأنِهِ ما يُلْهِيه.

33- ما أَضَاءَ زَيْتُ الحِكْمَةِ في أَوْهَج من سُرُج الشِّعْر.

34- النَّفسُ أضْعَفُ ما تكوُن قاهِرَةً، وأقْوَى ما تَكُونُ مقْهُورَةً.

35- الخَوَاصُّ حَفَظَةُ الدُّنيَا، والعَوَامُّ حَفَظَةُ الدِّين.

36- النَّاسُ في اتِّقَاءِ اللئِيم، وخِدَاعِ الكَرِيم.

37- آفة النصح أن يكون جدالاً ، و أذاه أن يكون جِهاراً .

38- لا يزال الشعر عاطلاً حتى تزينه الحكمة ، و لا تزال الحكمة شاردة حتى يؤويها بيت من الشعر .

39- لو طلب إلى الناس أن يحذفوا اللغو و فضول القول من كلامهم ، لكاد السكوت في مجالسهم يحل محل الكلام …

40- مِنْ حَمَلَ غَمَّا، حَمَلَ سُمَّا.

41- يستأذن الموت على العاقل ، ويدفع الباب على الغافل

42- تغطي الشهرة على العيوب ، كالشمس غطى نورها على نارها

43- إِن الرجالَ إِذا ما أُلْجِئوا لجأوا … إِلى التعاونِ فيها جَلَّ أو حَزَبا

44- عجبت من الصدر … يسع الحادث الجليل ، و يضيق بحديث الثقيل

45- تسامحُ النفس معنىً من مروءتها … بل المروءةُ في أسمى معانيها
تخلقِ الصفحَ تسعدْ في الحياةِ به … فالنفسُ يسِعدُها خلقٌ ويشقيها

46- كم واثقٍ بالنفسِ نهاضٍ بها … ساد الريةَ فيه وهو عصامُ

47- إِن الشجاعةَ في القلوبِ كثيرةٌ … ووجدتُ شجعانَ العقولِ قليلا
إِن الشجاعَ هو الجبانُ عن الأذى … وأرى الجريئ على الشرورِ جبانا

48- و ما في الشجاعة حتف الشجاع *** و لا مد عمر الجبان الجبن

49- و الحظ يبني لك الدنيا بلا عمد *** و يهدم الدعم الطولى إذا خانا

50- إِذا رأيتَ الهوى في أمةٍ حكماً … فاحكمْ هنالكَ أن العقلَ قد ذهبا


اتمنى تنول إعجابكم

خرابيش
04-09-2014, 04:07 PM
http://img260.imageshack.us/img260/4402/128561239737782.gif