عرض مشاركة واحدة
Cool السلطات المصريه تمتنع عن علاج خالد القزاز سكرتير مرسي
السلطات المصريه تمتنع عن علاج خالد القزاز سكرتير مرسي


قالت منظمة «العفو الدولية»، إن خالد القزاز، سكرتير الرئيس المعزول محمد مرسي، يعاني تدهورًا صحيًا أثناء وجوده في محبسه بسجن العقرب، وأن السلطات المصرية تمتنع عن توفير العلاج اللازم له، بحيب المنظمة.

وأضافت المنظمة في تقريرها الصادر الخميس، أن السلطات المصرية قامت باعتقال «القزاز» 3 يوليو الماضي، دون اتهام، ثم قررت مطلع يوليو 2014، أن تمنع أسرته ومحاميه من التواصل معه أو حتى زيارته.

وأردفت أن حالة «القزاز» الصحية تعاني تدهورًا متزايدًا بعد 8 أشهر من الحبس الانفرادي، بسجن العقرب، تحت الحراسة المشددة، والذي انتقل إليه بعد أن كانت محبوسًا بأحد السجون السرية، مشيرة إلى ما جاء على لسان أسرة «القزاز» الذين أكدوا أنه يعاني آلامًا حادة في الرقبة وخدر وضعف شديدين في اليدين والساقين.

وتابعت أن أشعة الرنين المغناطيسي كشفت أن «القزاز» يعاني من مرض ضيق فقرات العمود الفقري، وهي الحالة التي تضيق فيها المساحة الموجودة حول العمود الفقري، فتبدأ الفقرات بالضغط على الأعصاب، وتتسبب في انفتاق الأقراص المنزلقة بالرقبة، كما تضغط على منطقة أسفل الظهر، وأكدت التقارير الطبية أن حالة «القزاز» تتطلب إجراء جراحة.

ونقلت المنظمة ما جاء على لسان الأطباء الذين أكدوا أن القزاز لو لم يخضع لجراحة في القريب العلاج، وتلقى العلاج المناسب داخل السجن، فسوف يصبح عاجزًا عن استخدام أطرافه الأربعة، وسيعاني آلامًا مزمنة، مشيرة إلى أن السلطات المصرية لا تولي أمره اهتمامًا، ولم توفر له العلاج داخل محبسه، بحسب المنظمة.[