منتديات نغم - منتديات جنة نغم | شبكة واحدة بتجمعنا كلنا > >
بعد واقعة باسم يوسف.. تعرف على أشهر حالات "السرقة الأدبية"
الملاحظات

بعد واقعة باسم يوسف.. تعرف على أشهر حالات "السرقة الأدبية"

افتراضي بعد واقعة باسم يوسف.. تعرف على أشهر حالات "السرقة الأدبية"
بعد واقعة باسم يوسف.. تعرف على أشهر حالات "السرقة الأدبية"


بعد واقعة باسم يوسف.. تعرف على أشهر حالات "السرقة الأدبية"
باسم وشكسبير

فجر الإعلامى الساخر باسم يوسف أزمة جديدة، بعد أن كشف الدكتور أحمد عبد الحميد مدير قسم الترجمة والبحوث بموقع ساسة بوست، اقتباسه لمقاله الأخير والذى جاء بعنوان "لماذا لا يهتم بوتن؟" بالكامل من مقال آخر عنوانه "لماذا لم تعد روسيا تخشى الغرب؟" تم نشره بمجلة بوليتيكو الأمريكية والمهتمة بالشئون السياسية، فلم تكن تلك الواقعة هى الأولى من نوعها وقد سبقه فى ذلك الكثير من الأدباء والشعراء وأصحاب الرأى.

تعدد حالات "السرقة الأدبية" أو "البلطجة الأدبية" كما أطلق عليها البعض، ولعل أشهر تلك الحالات ما اقترفته يدا الشاعر الإنجليزى الأشهر ويليام شكسبير قصة "روميو وجولييت". فهذه القصة كتبها قبل شكسبير بعشرات السنين، الكاتب الإيطالى ماتيو باندللو بعنوان "عاشقا فيرونا". فجاء شكسبير وحولها مسرحية بعنوان "روميو وجولييت"، وذاع صيت هذا العمل الأدبى فى جميع أرجاء العالم، فى حين ظلم صاحبه الأصلى الكاتب الإيطالى من حقه فى الشهرة التى اقتنصها منه شكسبير.

وتعتبر حادثة سحب جائزة الشيخ زايد للكتاب من الدكتور الجزائرى "حفناوى بعلى" واحدة من القضايا اللافتة، فبعد أن اكتشف أحد المتابعين من لجنة التحكيم فى الجائزة أن "بعلى" سرق مؤلف الدكتور السعودى عبد الله الغدامى سحبت الجائزة منه، وحينها وصفت إدارة الجائزة ما قام به "بعلى" أنه تجاوز حدود الاستشهاد والاقتباس وتحول فى سياقات عديدة إلى الاستحواذ على جهد الآخرين

أما السرقة الأدبية الضخمة الأخرى فهى "الكوميديا الإلهية" لمؤلفها الإيطالى دانتى اليغيرى، وقد اعتمد فيها على الكتاب أبى علاء المعرّى "رسالة الغفران" الذى كان معروفا فى الثقافة اللاتينية .

كما اتُهم الناقد محمد مندور بنشر نصوص آخرين مدعيا أنه قام بترجمتها، كما نسب طه حسين بعض كتابات المستشرق مارجيلوث إلى نفسه فى كتابه الشهير "الشعر الجاهلى"، أيضا عندما تم تحقيق ديوان الشاعر إبراهيم ناجى اكتشف أن بعض القصائد ليست له وإنما كانت من كتابات شاعر مغمور.

سامح كريم المحرر الأدبى فى الأهرام هو الآخر سطا فى كتابه "العقاد فى معاركة السياسية" على فقرات بكاملها من كتاب "عامر العقاد" الذى صدر له فى القاهرة بعنوان "معارك العقاد السياسية"، وأوردت الصحف المصرية فقرات بأكملها للتدليل على هذه السرقة.
افتراضي
والمشكله بيسرق من اسرائيلي الارجوز

تسلمي نغم


مواقع النشر (المفضلة)


بعد واقعة باسم يوسف.. تعرف على أشهر حالات "السرقة الأدبية"

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
صور.. جرافيتي باسم يوسف في شوارع مصر
عمرو أديب يرجو mbc مصر لإعادة باسم يوسف من الأجازة.. اكتشف السبب
باسم يوسف لمرتضى منصور: والدتي الله يرحمها عمرها ما عرفت «أشكال واطية»