الملاحظات

فوئد الشوكلاته

افتراضي فوئد الشوكلاته
فوئد الشوكلاته
يعود أصل الشوكولاته إلى المكسيك، فقبل أكثر من 3000 سنة، قام سكان المكسيك القدماء بمزج الكاكاو المطحون مع الماء، لينتج بذلك شراب لزج ومُرّ له تأثير منشط، حسب اعتقادهم، ومادة الأزتيك هي التي تكسب الكاكاو أهميته.

وتتضمن الشوكولاته الكثير من الدهون والسكر، ما يعني أن قطعة شوكولاته صغيرة بمثابة قنبلة كبيرة من السعرات الحرارية إلا أن مادة الكاكاو مفيدة للأوعية الدموية، فهي تحمي القلب والدورة الدموية، لذا فتناول الشوكولاته أمر مفيد والاعتدال في تناولها لا يكسب الوزن.

كما تحتوي الشوكولاته على مكونات تشبه الحشيش، ولكن بجرعة منخفضة جدًا، وتناول 20 غرامًا من الشوكولاته على الأقل يجعل المرء يشعر بالاندفاع الشديد نحوها، ولا توجد أي دراسة علمية تثبت أن الشوكولاته تدفعنا للإدمان عليها، ورغم ذلك لا يمكن للكثيرين التخلي عن تناول الشوكولاته ذات المذاق الحلو.

الشعور بالسعادة والراحة

قطعة من شوكولاته الحليب بوزن 100 جرام، تحتوي على حوالي 30 جرامًا من الدهون و50 جرامًا من السكر، ويضمن هذا المزيج تدفق كميات كبيرة وبسرعة من البروتين إلى الدماغ، ويقوم الجسم بتحويل البروتين إلى هرمون السيروتونين المسؤول عن السعادة في جسمنا، ما يمنحنا شعورًا بالراحة.

دواء للأعصاب

تبلغ نسبة الكاكاو في شوكولاته الحليب 25%، وتحتوي بداخلها على الكربوهيدات، وتعد بالنسبة للكثيرين بمثابة معدل للمزاج ووسيلة مهدئة ومغذية للأعصاب.

الشعور بالمتعة

لويس الرابع عشر كانت لديه قناعة بأن الشوكولاته تحفز الرغبة، إذ كان يقسم بالكاكاو ويشرب منها عدة مرات يوميًا، في الواقع يحتوي الكاكاو على مكونات تزيد من نبضات القلب وتجعل المرء أكثر حيوية، ولكن لا توجد أي أدلة على أن الشوكولاته تزيد من المتعة.

التدليك بالشوكولاته

ربما اللذة هي سبب الشعور بالراحة، ومن الممكن أن يشعر المرء بالسعادة عبر جلسات تدليك الشوكولاته، بعيدًا عن اكتساب الكثير من السعرات الحرارية.


مواقع النشر (المفضلة)


فوئد الشوكلاته

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع